حركة العدل والمساواة السودانية

بسم الله الرحمن الرحيم
حركة العدل والمساواة السودانية
اللجنة العليا للاعداد للمؤتمر الاستثنائي الثاني
كلمة اللجنة العليا للمؤتمر القاعدي للنازحين في مؤتمرهم
2 أغسطس 2015م

إلى مواطنينا الشرفاء على إمتداد أرض دارفور وكل السودان

إلي اللاجئيين والنازحين في معسكرات الذل والهوان

لابد لي ان احي نضالاتكم وتضحياتكم من اجل قضاياكم العادلة وحرصكم علي حقوق ضحايا مأساة دارفور وتحقيقا لاهداف المعارضة السودانية السامية في انهاء معاناة الشعب السوداني واقامة نظام ديمقراطي يحترم التنوع الإثني والعرقي والثقافي ويحقق العدالة والتنمية المتوازنة .

نحييكم ونحي مؤتمركم القاعدي والذي ياتي بعد تفهمكم للقرارات التصحيحية التي أصدرها المجلس التشريعي لحركة العدل والمساواة والخاصة باعفاء د.جبريل ابراهيم وتكليف المهندس: منصور ارباب يونس رئيساً مكلفا للحركة . وذلك ايذاناً بتصحيح مسار المقاومة السودانية وحفاظاً علي ثورتكم العادلة والمحافظة علي حقوقكم المشروعة .

لقد حرصت اللجنة العليا المكلفة للترتيب والاعداد للمؤتمر الاستثنائي ان تحرص علي قيام مؤتمركم هذا وذلك لحرصنا التام في استصحاب كل قضاياكم ومقترحاتكم حول مسيرة الحركة والخروج بتوصيات تكون معينا لنا في طرحها في كل المحافل الخاصة بقضاياكم العادلة .

كما أود أن أوكد ما تفضل به سعادة الرئيس المكلف في أول خطابه للشعب السوداني أن هذا القرار ليس ردة فعل عابرة أو نزوة غضب او إعياء من السير في طريق الشهداء و الجرحى الكرام, و لكنه وليد مراحل طويلة من النقاش والمناصحة والعمل الدؤوب, و أخذناه رغبة منا في تغيير مجريات الأموروتطويرها وكسب المزيد من الثقة في الداخل والمحيط الإقليمي والدولي. وإن ملاحظاتنا على اداء بعض رفقاءنا لا يعني اننا نشكك في صدق إنتمائهم لقضيتنا ولكنه في ذات الوقت تأكيد على أهمية مراجعة و تطوير السياسات والوسائل المتبعة في بلوغ الأهداف المنشودة.

ختاماً:

لا بد لي أن اعبر عن اسفنا للتدهور المريع والمؤسف للاوضاع القبلية فى دارفور ونبدى قلقنا العميق لتجدد الاقتتال القبلي في دارفور وما خلفت هذه الحرب من ماسى تفوق حد الوصف لتضيف الى الاوضاع المتدهورة اصلا بدارفور احمالا جديدة من الموت والدمار والاحتقانات القبلية .

لذا نناشد المجتمع المدنى الدارفورى والادارات الاهلية واعيان المجتمع والمنظمات الطوعية الانسانية ان تضاعف جهودها وتخاطب العقلاء من جميع الاطراف للاحتكام لصوت العقل وتزكية القيم الدينية والموروثات الثقافية لفض النزاع وتحقيق التعايش السلمى بين المكونات القبلية فى دارفور.

دمتم ودام نضالاتكم

وانها لثورة حتي النصر

حذيفة محي الدين محمد

رئيس اللجنة العليا للاعداد للمؤتمر

2أغسطس 2015

Advertisements
أرسلت فى Latest News, الاخبار

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: