تصريح صحفي:

حركة الإصلاح الآن
تصريح صحفي

انطلاقا من موقفنا المبدئي والاخلاقي ضد كبت الحريات العامة وخصوصاً حرية الأحزاب السياسية في مخاطبة الجماهير والمنصوص عليها بكل وضوح بدستور السودان للعام 2005 وقانون الأحزاب السياسية لسنة 2007 والقرار الجمهوري رقم 158 لسنة 2014،،،

تدين حركة الإصلاح الآن المضايقات التي يتعرض لها قيادات ومنسوبي حزب المؤتمر السوداني على خلفية مخاطباتهم المشروعة للجماهير في الأحياء والأسواق.

إن هذا المسلك الغير قانوني من بعض الأجهزة من شأنه ان يقوض عملية الحوار المتعثرة أصلا ويساهم في إنهيار العملية برمتها فكيف تنادي الحكومة حملة السلاح والأحزاب الممانعة في الإنخراط في الحوار في حين يتعرض السياسيون سلميا إلى أشكال من الاعتقالات والمضايقات وإحتجاز الممتلكات.

تنادي حركة الإصلاح الآن إلى وقف هذا العبث فوراً وإطلاق سراح المعتقلين السياسيين كافة والعمل على وقف الحرب وتنفيذ جميع بنود تهيئة المناخ المنصوص عليها في خارطة طريق الحوار الوطني المجازة من قبل الجمعية العمومية.

د. أسامة علي توفيق
رئيس الدائرة السياسية
حركة الإصلاح الآن
13.8.2015

Advertisements
أرسلت فى Latest News, الاخبار

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: