رسالة بعنوان :-قتلوني و انكرني قاتلي:

رسالة بعنوان :-قتلوني و انكرني قاتلي:
_الي مثقفي القارة السمراء (افريقيا).
_الي القطر العربي منباء احزان الشاعر المضطهد الانين الفيتوري (شاعر الطوطم الافريقي).
_الي هامات و خامات الشعب السوداني حكومة و شعبا.

_الي الارض البكرى التي سمعت اول صرخة لابنها محمد بن رجب مفتاح الفيتوري
غرب دارفور….. الجنينة:-
_ماذا قدمتم للذي حرركم شعرا و فكرا و ادبا و ثقافة عندما قال:
جبهت العبد و نعل السيد /تلك ماساة قرون غبرت لم اعد اقبلها /لم اعد؟
_ماذا قدمتم له عندما قال:
لا تحفروا لي قبرا/سارقد في كل شبر علي الارض/ارقد كالماء في جسد النيل/ارقد كل الشسمس في حقول بلادي/مثلي انا ليس يسكن قبرا/و انا من ؟سوى رجل واقف خارج الزمن.
_ماذا قدمتم له عندما كتب في قتل المناضل الشيوعي السوداني ،عبد الخالق محجوب،و قال:
(البطل و الثورة و المشنقة)لماذا يظن الطغاة الصغار /و تشحب الوانهم /ان موت المناضل موت القضية.
و ماذا،،،،،و هو الذي يعلم سر احتكام الطغاة للبندقية /لا خائف ان صوتي مشنقة للطغاة جميعا/ان روحي مثقلة بالغضب/كل طاغية صنم دمية من خشب.
_ماذا قدمتم و هو القائل لسلطان مدينته الحبيبة ،،،الجنينة،،:
(مقتل السلطان تاج الدين) فوق الافق الغربي /سحاب احمر لم يمطر/و الشمس هناك مسجونة/تتزي شوقا منذ سنين/و الريح تدور كطاحونة حول قيامك يا تاج الدين يا فارس …….
_ فانا في شخصي الضعيف جدا امام قامته و غنائه و سلطنته الزرقاء هذه لا اريد ان اتكلم عن القارة السمراء و دورها تجاه شاعرنا مكبوت المشاعر فيكفي ما كتبه عنها و احساسه العميق بافريقيته و سمره لانه انسان ولدته امه وهو حر من الداخل .
و لا اريد ان اتحدث عن السودان عبر حكوماته و مثقفيه و رواده في مختلف المجالات و المتعاقبة عبر عدة سنين.
لانكم سلبتموه هويته السودانية الافريقية و لكن يكفي لشاعرنا قد ولدته الحبيبة ،،الجنينة،،بهوية اكبر حتي من السودان و هويته العربية الزائفة ،لانه يرى في كل ارض سمراء كانت او عربية او سودانية فانها ارضه و موطنه و هذا فهم يتعدى سحبكم جنسيته سودانية كانت ام امريكية.
_انه الشاعر الابنوسي ابن دارفور و القارة السمراء الذي حمل هم كل مضطهد في انسانيته التي تفوق حد كل التعبيرات و القوافي و الاوزان الشعرية القديمة ليخرج بمدرسة شعرية صوفية و الي ان وصل لمرحلة التزام الشاعر فانه يرى الشعر بعين عكس الاخرين تمام ، فيراه في جوهره و مضمونه و ليس بقوافيه و تلك الكلمات المبتذلة البالية.
_فماذا قدمتم له شيء يحمل اسمه تقليدا لارثه و حضارته الشعرية التي يجد فيها كل ذي هما همه و كل مضطهد حريته و عتقه و كل سجينا في الغربة وطنه و هويته،الم تخافوا الله و هو الذي دعاء لكم الخالق في شعره بان لا تشقوا كما هو عاش و مات مناضلا بصوته و كلمته مشنقة الطغاة الجبابرة.
_ اليس من الاحرى بان تسمي احدى تلك الجامعات بمدينة الجنينة ،،،،بجامعة الشاعر الفيتوري،،،،و يكون لكم الشرف و الفخر بذلك ، ام تريدون ان تستتروا خلف تلك الهوية الزائفة و الوعي الزيف المتعمد خوفا بان تسحب جنسياتكم و جوازات سفكرة الاسفيرية الدبلوماسية الحمراء.
_فرجائي و طلبي الوحيد من كل مهتم بهذا الشان ان يوصل هذه الرسالة لكل من انس و حس فيه بروح الوعي الثقافي الحر و الضمير الانساني السامي بان تسمى احد صروح و دور التعليم العالي بمدينة الجنينة باسم ،،،، جامعة الشاعر محمد الفيتوري،،،،،و ليس المكتبة المركزية كما صرحت وزارة الثقافة و الاعلام ..الجنينة التي لا اعلام و لا ثقافة لها اصلا، و لان الفيتوري هو اسم و رقم اكبر من تلك المهازل اسم درست كلماته في ستينيات و تسعينيات القرن الماضي باداب التعليم العالي في مصر و بريطانيا لتعليم الكبار و ترجمت اعماله لعدة لغات ، فهذا رسالة و نبض القلب الحافظ للمواثيق و الوافي للعهود فاوفوا بهذا العهد يا حكومة السودان و يا المثقفون و مهتمون بشان عظماء التاريخ و الحضارة و الارث الانساني ،مثالما هنالك جامعة الزعيم الازهري و الامام المهدي وغيرهم و مثلما هنالك جائزة الطيب صالح ،،فلماذا لا تخلدون اسم هذا الشاعر العملاق القامة محمد الفيتوري الذي يقول :قلبي علي وطني/ فاين قلوبكم .
بقلم الباحث/محمدصالح النور.
فرنسا ..باريس.

Advertisements
أرسلت فى Latest News, الاخبار
One comment on “رسالة بعنوان :-قتلوني و انكرني قاتلي:
  1. الباحث محمدصالح كتب:

    لكم كل الشكر و التقدير علي مجهوداتكم هذاو تواصل العطاء باذن الله.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

w

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: