بيان

18898بيان/مركز عزه لتنمية المرأة و الطفل يرفض الاعتداءات الوحشية الارهابية و يدين استمرار التطهير العرقى و عمليات العنف بالجنينه حاضرة دارمساليت و القرى المجاوره لها.
يرفض مركز لتنمية المرأة و الطفل الاعتداءات الوحشية الارهابية و يدين استمرار التطهير العرقى المنظم و عمليات العنف المنظم من قبل الجنجويد تحت غطاء ما يعرف بقوات الدعم السريع بمدينة الجنينه حاضرة دارمساليت و القرى المجاورة لها، بغرض استمرار ابادة اثنية المساليت ذات الجذورالافريقية.

لقد شهدت دارمساليت هذا العام المنصرم و خاصة شهري اغسطس/سبتمبر سلسلة من الاحداث الاجرامية و الاعتداءات الوحشية الممنهجة مستهدفين بذلك أبناء المساليت المدنييين العزل فى معسكرات اللجؤ و النزوح، ما حدث يوم السبت بتأريخ 2015-17-09 وضرب طوق الحصار على معسكر ابوذر للنازحين و منع النازحين من الدخول و الخروج من و الى المعسكر، و الهجوم المدبر داخل مدينة الجنينه كالاعتداءات الممنهجة على معسكر ابوذر للنازحين بغرض تفكيك المعسكر حسب ما تدعيه الحكومة للعودة الطوعية (اجبار النازحين و اللاجئين على العودة القسرية) الى قراهم الاصلية التى يسكنها الرحل المستوطنين الجدد بسلاحهم الفتاك إِذ يمثلون تهديداً واضحاً لأمن المواطنين المدنيين، هولاء استقر عدد كبير منهم فى مناطق المهجرين قسريا من مناطقهم الاصلية،مثلاً محلية عيش بره و ما جاورها يسكنها اكثر من خمسة الاف مستوطن من الرحل بعد ان تم ابعاد سكانها الاصليين بالقتل،التطهيرالعرقى،و التهجير القسرى.

مازال انسان دارمساليت يعانى من الاوضاع الانسانية المتتدهورة للغاية و تردى تام للاوضاع الامنية، فى ظل وجود خطر الجنجويد المستجلبين الجدد يعنى عدم استتباب الامن، لانهم هم الذين يحكمون بالحياة او الموت على المواطنين العزل و الابرياء، فى حين ان حكومة الولاية هى المسؤل الاول عن هذا الهجوم و الحصار بما فيهم والىالولاية د/خليل عبدالله الذى وصف النازحين بالحيوانات و هذا الوصف يتنافى مع الاعراف و المعاهدات والقوانيين الدولية التى تنادى بحماية و تعزيز مبدأ حقوق الانسانونظام الخرطوم فى صمت رهيب تجاه الضحايا المدنيين الذين ما زالوا يعانون من القتل،الإغتصاب، التشريد، التهجير الى هذا اليوم.

بتأريخ 2015-18-09 اعتدت مليشيات الجنجويد على الشابة عائشة محمد ابكر 15 عاماً اثنياً تنتمى الى جماعات المساليت، و التى تعمل بالزراعة غرب بلدة مستيرى، رفضت الاغتصاب و دافعت عن نفسها قبل ان تلفظ انفاسها الاخيرة، كان موتها صدمة كبيرة لاهالى البلدة و خيم عليهم الرعب و الحزن خاصة بعد ان انتشر خبر قتلتها بصورة وحشية، بعد أَن تعرضت لاغتصاب جماعى من مليشيات الجنجويد و فصل رأسها عن جسدها، و تم العثور على جثمانها الممذق فى صبيحة اليوم التالى.
كما قامت مجموعة من الجنجويد بالهجوم المسلح على معسكر سيسى للنازحين، و القرى الاتية:-
قرية آتيه، قرية مولى جنوب مدينة الجنينة، الله مرقا، بيرتينى، الاعتداء المنظم داخل مدينة الجنينه حى الجبل مربعى 7/6، حيث صاحب الهجوم فى تلك المناطق و القرى الحصار، القتل، و العنف،
بالاضافة الى الخسائر المادية حيث قام الحنجويد بنهب ممتلكات المدنيين التى تقدر بالملايين، و لم يسلم ظهور المدنيين من سياط الجنجويد الذين اتخذوا من الجلد طريقة اخرى لعقوبة المدنيين الأبرياء العزل.

* من ناحية اخرى افاد مصدر رفيع المستوى بان الشخص الذي قتل في الأحداث الأخيرة جنوب الجنينة يوم الخميس الماضي الأول من أكتوبر يرجع الى خلافات بين قبائل الجنجويد الرحل فيما بينهاالضحية القتيل إسمه :-
– إدريس إسحق في الثلاثينات من عمره
* الجرحي وعددهم ثمانية وهم :-
1- عبدالرحمن عمر أبكر
2- رمضان عبدالله ضحية
3- الحافظ يحيى إبراهيم
4- اسحق ادم محمد
5- أحمد إبراهيم أرباب
6- مبارك محمد حسن
7- عبدالعزيز عبدالرحمن
8- عبدالله محمد سليمان
– هولاء الضحايا وصفت جراحهم بالخطيرة حيث تتفاوت من شخص لأخر، و عليه قرر الأطباء تحويل أربعة منهم إلي الخرطوم لمواصلة العلاج إلا أن أحدهم حالته خطره و حرجة جدامن الصعب سفره إلي الخرطوم بالطائر
* المتهمون الذين قبضت عليهم ميليشيات الجنجويد ومن ثم قامت بتعذيبهم وضربهم وتوثيقهم حتي أنتفخت أياديهم وأرجلهم، كما قامت هذه المليشيات بربط أحد الشيوخ وهو في نهايات العقد السادس من عمره، و قاموا بربطه خلف عربة دفع ذات رباعي لاندكروزر وسحبه لمسافة طويله حتي تعرض لجروح خطيرة وكدمات في مناطق متفرقة من جسده ولكن التأثير الأكبر كان في الوجه.

وقد قام السلطان سعد عبدالرحمن، سلطان عموم دارمساليت بمقابلة الشرطة لتوفير العلاج للمتهمين زوراً فى قضية القتل، فاستجابة الشرطة لطلبه، حيث تم عرض المحبوسين للطبيب، لكن مازال القتلة أحرار و المنطقة تشهد اوضاعاً حرجة للغاية، الاشخاص المتهمين زوراً و المحبوسين بقضية القتل هم :-
1- نصرالدين محمد
2- مبارك ادم محمد
3- محمد زكريا
4- عبدالله أبكر
5- النور ادريس
6- طه اسماعيل
7- عبدالرحمن على .
هذه الاحداث خلفت اكثر من 50 شخصاً شجت روؤسهم و 12 شخص اصيبوا بالكسر فى أجزاء متفرقه باجسامهم.

من ناحية اخرى قام الجنجويد باغتصاب فتاةٍ قاصرةٍ و لم يتمكن اهلها من انقاذها نسبة لسيطرة الجنجويد على مداخل و مخارج البلدة وو صفت حالتها بالحرجة حسب شهود العيان.
مجدداً حادثة اعتداء اخرى، حيث قام الجنجويد مؤخراً بالاعتداء على معسكر سيسى مجدداً، حيث اصيب كل من مهدى محمد عمر طالب بجامعة الجنينة المستوى الاول، و الاخر ادم مطر وهو شرطي، و قد وقع الاعتداء على بعد متار من مقر الشرطة التى لم تتدخل لفض الاعتداء. يعرب العاملون بالمركز الاتى:-
إِذ يعلاب العاملون بالمركز عن قلقهم الكبير تجاه المدنيين الابرياء فى ظل وجود الحنجويد المستوطنين الجددالذين يمثلون خطرا على المدنيين العزل.
و نعرب عن عميق اسفنا لتذايد اعداد ضحايا العنف بدارمساليت، و نناشد نظام الولاية بضرورة اطلاق سراح المحبوسين ظلماً و زوراً.
بالضرورة القبض على الجناة الحقيقيين و تقديمهم لمحاكمات عاجلة و عادلة لانهم اثاروا الارهاب و الرعب فى قلوب المدنيين.
وفقاً للمعايير الدولية يجب توفيرالامن و الحماية لمعسكرات اللاجئين و النازحين، وعدم تعرضهم للمضايقات و الاعتداءات الوحشية و الارهابية.
جمع سلاح الجنجويد و لبسط هيبة الامن الاجتماعى، و لمحاربة الفوضى التى تعيشها دارمساليت، ولاستتباب الطمأنينه بالمنطقة.
صورة الى:-
ممثلحقوق الانسان بالسودان.
ممثل المفوضية السامية لحقوق الانسان بالسودان.
مفوضيات الامم المتحدة لحقوق الانسان.
منظمات الامم المتحدة.
الامين العام للامم المتحدة.
مجلس السلم و الامن الافريقى.
الاتحاد الافريقى.
البعثة المشتركة للامم المتحدة .
مجلس الامن.
المنظمات المدنية الانساتية و الحقوقية المحلية،الاقليمية، و الولية.
النشطاء و المدافعين عن حقوق الانسان.

إِعلام المركز

قسم رصد الانتهاكات/2015-03-10

Advertisements
أرسلت فى Latest News, الاخبار, بيانات

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

w

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: